هوذا عنوان مقال ألّفه الأرشمندريت بولس نزها الذي شكر في الأرشمندريت الحاجّ وجهًا تاريخيًّا لا عيبَ فيه من الرهبانيّة الباسيليّة الشويريّة؛ وجهًا مثقّفًا، متعلّمًا، وقحًا وشجاعًا، ملتزمًا في خدمة الرهبانيّة والكنيسة العالميّة والوطن.

قراءة المزيد