الأب صلاح أبو جوده اليسوعيّ

المعلومات الشخصيّة
الأب صلاح أبوجوده اليسوعيّ هو مدير دار المشرق، وعضو في الرهبانيّة اليسوعيّة، ودكتور في الفلسفة السياسيّة.
أستاذ جامعيّ ومدير معهد الآداب الشرقيّة في جامعة القدّيس يوسف، بيروت. مدير دار المشرق منذ العام 2008.
أهمّ الأعمال
له عدّة كتابات في اللاّهوت، والفلسفة، والسياسة، والدين، والفلسفة السياسيّة.
ومن أبرزها:
السُّنون العِجاف
مدخل إلى حقائق الإيمان المسيحيّ
وَجْهَكَ يا ربّ ألتمس – محطّات في مسيرة الإيمان
الوحي والإلهام
لاهوت التقليد
سرّ الإفخارستيّا
الكَهنُوت المسيحيّ وسرُّ الدَّرَجَة
سرّ المعموديّة
المسيحيّة في جنوب الجزيرة العربيّة
الإيمان المسيحيّ والتناسخ
هُوِيَّة لبنان الوطنيَّة – نشأتها وإشكاليّاتها الطائفيَّة
مخاض الديمقراطيَّة في لبنان والشرق الأوسط

مقالات الكاتب

الآمالُ الديموقراطيّةُ وحقوقُ الإنسانِ في العالمِ العربيّ

يطرح انبعاثُ الآمال الديموقراطيّة في العالم العربيّ، نتيجةً للحركات الشعبيّة القويّة الجارية في كلٍّ من السودان والجزائر، سؤالاً عن علاقة الديموقراطيّة بحقوق الإنسان التي لوقعها الأثر الأشدّ في تحديد مصير كلّ عمليّة ديموقراطيّة. إذ لا يمكن الكلام على ديموقراطيّة...

قراءة المزيد

التمييز الروحيّ الإغناطيّ والتزام المواطنة: توضيحُ دور الإيمان في الخيارات الشخصيّة الوطنيّة والسياسيّة

قد لا يتساءلُ المؤمن عمّا إذا كان لإيمانه دورٌ في حياته السياسيّة والوطنيّة، إذ يعلم سلفًا أنّ إيمانَه مصدر وحي في كلّ مجالات حياته. ولكنّه قد يطرح هذا السؤال: كيف يجسِّد هذا الوحي؟ فانطلاقًا من هذا السؤال، يسلّط الكاتب الضوء على خطوط تعليم المجمع الفاتيكانيّ الثاني العريضة التي توجّه كلَّ تفكيرٍ مسيحيّ في شأن المواطنة.

قراءة المزيد

حظوظ العلمانيّة في البلدان العربيّة

يراجعُ المؤلِّف، في هذا المقال، الخطوطَ العريضة الخاصّة بأصحاب النظرة الجوهرانيّة الذين ينسبون أسباب إخفاقات العلمانيّة في العالم العربيّ إلى تعارض الدين الإسلاميّ ومبادئ الحداثة الغربيّة بوجهٍ عامّ، وخطوط أصحاب المقاربة الظرفيّة الذين ينسبون هذا الفشل إلى الظروف التاريخيّة التي دعمت تيّاراتٍ خاصّة بالفكر الإسلاميّ غير المؤاتي للعلمانيّة.

قراءة المزيد

لاعقلانيّةُ العقلِ العربيّ الإسلاميّ عند محمّد عابد الجابريّ

إنّ الفيلسوف المغربيّ محمّد عابد الجابريّ (1935- 2010) يبغي أن يشرح، في كتابه تكوين العقل العربيّ، العقلانيّة العربيّة بهدف نقدها وبنائها على أساسات عقلانيّة نقديّة ومنوّرة. فلا يكتفي إذًا بنقد الثقافة والفكر، بل ينقد العقل الذي يولّدهما.

قراءة المزيد

زمن ما بعد التعدّديّة الثقافيّة

ساهم تراجع اللّيبراليّة الناشئة عن الحداثة والتي تحتضن القيم الديمقراطيّة وحقوق الإنسان، وكذلك انحسار التوتّر الحيويّ بين الاشتراكيّة واللّيبراليّة على الصعيد الوطنيّ بعد زخم العولمة في نشر التعدّديّة الثقافيّة في المفردات السياسيّة منذ السبعينيّات.

قراءة المزيد

إشكاليّة مفهوم “كرامة الإنسان المتأصّلة”: تحدّيات ثقافة تقوم على حقوق الإنسان

تجعل العلاقة العضويّة القائمة بين حقوق الإنسان المعترَف بها عالميًّا وكرامة الإنسان التي تُعتَبَر ذات قيمة جوهريّة من العمل بالحقوق هذه إشكاليّة كبرى ضمن مجتمعاتٍ خاضعة لتأثيرات الفكر الدينيّ.

قراءة المزيد

مخاض الديموقراطيّة في لبنان والشرق الأوسط

على مدى عقد ونصف، خاض العالم العربيّ تجربتين ديموقراطيّتين كارثيّتين: الأولى من “الخارج” فرضتها الإدارة الأميركيّة على الرئيس “جورج بوش”، المعروفة تحت اسم “الشرق الأوسط الكبير”، والثانية ناتجة من الداخل “مع الانتفاضات الشعبيّة التي نشأت في العديد من البلدان.

قراءة المزيد

الكنيسة الكاثوليكيّة والعلمانيّة: من المواجهة إلى اكتشاف الدور

في الوقت الذي تتبنّى فيه الكنيسة الكاثوليكيّة مبادئ العلمانيّة وتطالب بها، ولا سيّما في ما يتعلّق بحياد الدولة عن أيّ دين أو إيديولوجيّة، وحرّيّة الضمير، تلفي نفسها أمام التحدّيات التي تواجهها المجتمعات “العلمانيّة”.

قراءة المزيد

أيُّها الشيطان، أين شوكتُكَ؟

تعدّدت الوسائل الإعلاميّة المسيحيّة المحليّة والعالميّة، ولاسيّما قنوات التلفزيون، التي تبثّ برامجَ عن الشرّ بل عن طرد الأرواح الشرّيرة. وهذا يسبّب ردّات فعل وأسئلة متنوّعة في أوساط المؤمنين:

قراءة المزيد

هل ولّى زمنُ الاستشراق؟

إنّ استشراق إدوار سعيد هو أحد الكتب النادرة الحديثة التي سبّبت جدالات في الأوساط الأكاديميّة والسياسيّة على الصعيد العالميّ، والتي أثّرت في الدراسات ما بعد احتلال المشرق طوال جيلَين. والكتب النقديّة العديدة التي درست هذا المؤلَّف قد أظهرت أخطاءه التاريخيّة والعلميّة وحتّى المنهجيّة، جاعلةً الإشكاليّة المطروحة فيه باطلة.

قراءة المزيد

ضرورةُ لاهوتٍ سياسيٍّ شرقيّ: قراءة نقديّة من الفتح الإسلاميّ حتّى نهاية أعمال المجمع الفاتيكانيّ الثاني

أدّى التطوّر التاريخيّ في الشرق إلى تهميش الفكر اللاهوتيّ الشرقيّ في المسائل الاجتماعيّة والسياسيّة أو باختصار في "شؤون المدينة"، كما إلى طرح مشكلة الحداثة الغربيّة بحدّة، وما تنطوي عليه من مبادئ علمانيّة وديموقراطيّة. وانعكست هذه المشكلة على الخطاب التقليديّ...

قراءة المزيد

آفاق الديموقراطيّة العربيّة في ظلّ حكم الإسلاميّين المعتدلين

إنّ الربيع العربيّ كان قد أحضر إلى السلطة مَن اتّفق المراقبون على تسميتهم بـ”الإسلاميّين المعتدلين”، في بعض البلدان العربيّة. ولكن هل سيؤدّي هذا التغيير إلى إنشاء الأنظمة الديموقراطيّة في تلك البلدان؟

قراءة المزيد
Share This