تشكّل رسالة البابا فرنسيس “كُن مسبَّحًا”، التي تتناول موضوع البيئة، جزءًا من مسار لاهوتٍ ظهر في الكنيسة، ثمّ نما وتطوّر وهو لاهوت البيئة. ومع ذلك، لم يكن المقصود من الرسالة هذه أن تكون مادّةً لاهوتية، وإنّما عبارة عن بيانٍ رعويٍّ تعبّر الكنيسة من خلاله عن رأيها في قضايا متعدّدة.

قراءة المزيد