«مريم والدة الإلٰه» في رُتَب عيد الفصح الطقسيّة البيزنطيّة

المطران نيقولا أنتيبا ق.ب. لا يمكنُ أحدًا إنكارُ المكانة الرئيسة المخصَّصة للعذراء مريم، وقد أعلنَها مجمعُ أفسس والدةَ الإله، في الرتبة الإلهيّة الليترجيّة الخاصّة بالكنيسة البيزنطيّة. ومقالنا هذا يدرسُ الإطارَ الذي تبغي الهمنوغرافيا وضع مريم فيه طوال أيّام الفصح هذه،...

«الشهداء والمستشهدون» «شهادة يجب ألّا تُنتسى»

المطران نقولا أنتيبا ق.ب لقد ذكرَ البابا يوحنّا بولس الثاني، في رسالته البابويّة “إطلالة الألف الثالث”، أهمّيّةَ “مسكونيّة الشهداء” (في المقطع 37). هذه هي نقطة ثقافتنا المحوريّة حيث يمكن كلَّ المسيحيّين أن يجتمعوا. فقداسة البابا يدعونا إلى...

كتاب “التريوذي”. كتاب ليتُرجيّ للصوم الكبير في الكنيسة البيزنطيّة

المطران نقولا أنتيبا ق.ب إنّ التريوذي، كلمة يونانيّة تعني القصيدة الغنائيّة، وتمثّل “شاهدًا” مميّزًا لتطبيق روحانيّة أسرار التدرُّج أو التنشئة المسيحيّة الثلاثة (العماد والميرون والإفخارستيّا) في القرون المسيحيّة الأولى، ولتكييفها مع بعض عناصر الروحانيّة...

قراءة النصوص البيبليّة في الليترجيا المريميّة البيزنطيّة

المطران نقولا أنتيبا ق.ب إختارت الكنيسة، من خلال الآباء وصانعي الترانيم، بعض النصوص والصور البيبليّة وفسّرتها على أنها شهادات مستوحاة لفهم سرّ أمّ الله. ومع ذلك، فإنّ هذا النوع من التصنيف البيبليّ المنسوب إلى صورة مريم يبدو صعبًا إذا أردنا مواءمته مع المعنى الحرفيّ...

“قراءة جديدة في بعض الأناشيد الميلاديّة” بحسب الطقس البيزنطيّ

المطران نقولا أنتيبا ق.ب صحيحٌ أنّ الكنيسة البيزنطيّة لم تخصّص طقسًا ليترجيًّا يُعنى بالتحضير لزمن الميلاد، مثل الكنائس المسيحيّة الأخرى، إلاّ أنّ تقاليدها الليترجيّة تحدّد فترة صومٍ من أربعين يومًا تبدأ في 15 تشرين الثاني / نوفمبر وتنتهي في 24 كانون الأوّل / ديسمبر،...

“قراءة ليترجيّة لأمثال 9: 1- 11” في الأعياد المريميّة البيزنطيّة

المطران نقولا أنتيبا ق.ب إنّ الصلوات المسائيّة في الأعياد الكبرى (عيد المسيح والعذراء أمّ الله وبعض القدّيسين) في الكنيسة البيزنطيّة تحتوي، إضافةً إلى المزامير والأناشيد، على ثلاثة نصوص كتابيّة مُنتَقاة من العهد القديم. فإنّ نصّ أمثال 9: 1- 11 مُختار قراءةً ثالثة...