تستقصي هذه الدّراسة مدى الوعي لدى اللّبنانيّين بما يخصّ مفاهيم الغذاء الصّحيّ، ودوافع اختيارهم له، بحسب اختلاف أعمارهم، وبحسب مسؤوليّة شراء السّلع الغذائيّة. كما مكّنت هذه الدّراسة الباحثتَين من مقارنة نتائجها بنظيراتها من الدّراسات التي طُبّقت على بلدان نامية متوسّطيّة أُخرى. إعتمدت الدّراسة المطبّقة استبيانًا شمل ٤١٠ أشخاص ثبُتَتْ صلاحيّة نتائجهم. وقد استُخدمت الإحصائيّات الوصفيّة الأساسيّة لتحليل البيانات، وتبعتها اختبارات إحصائيّة معيّنة: اختبار - تي (T-test) للمقارنة بين مجموعتين، واختبار (Anova-Test) للمقارنة بين ثلاث مجموعات أو أكثر.

تكمن أهمّيّة هذه الدّراسة في تسليطها الضّوء على الدّوافع الغذائيّة التي تؤثّر في مفاهيم الأشخاص عن النّظم الغذائيّة الصّحيّة في البلدان النّامية التي تعاني من أزمات اجتماعيّة واقتصاديّة، بالإضافة إلى التّفاوت بين الشّرائح العمريّة المتعدّدة، ومسؤوليّة تبضّع السّلع الغذائيّة. لقد كشفت نتائج البحث أنّ لدى الدّوافع السّياسيّة - البيئيّة الفروقات الإحصائيّة الأكبر، وأظهرت أيضًا أنّ الفروقات العمريّة تؤدّي دورًا في جميع الدّوافع المدروسة، وبيّنت الدّراسة بعض الفروقات في النّتائج، مقارنة بدراسةٍ أُخرى طُبّقت في بلدان متوسّطيّة نامية، بما يخصّ أيضًا الدّوافع السّياسيّة - البيئيّة للغذاء. إنّ ما تقدّم سيقود الباحثتين في دراساتٍ مستقبليّة إلى تعميق بحثهما في هذا المجال، مع ما يرافق ذلك من عوامل تُضيفها الأزمات الاقتصاديّة التي يمكن أن يكون لها أثر في إهمال البُعد البيئيّ في اختيارات الأشخاص للغذاء.

كلمات مفتاحيّة: لبنان، علم الاجتماع، سلوكيّات الغذاء في لبنان، الفوارق العمريّة، دوافع الغذاء، الدّول النّامية، الوعي البيئيّ، الغذاء الصّحّيّ، البيئة.

La conscience alimentaire au pays des cèdres

Cette étude montre la conscience des libanais en ce qui concerne le concept de la bonne nutrition, ainsi que les motifs qui les poussent à la favoriser, dépendamment de leurs différents âges. Les deux auteures de l’article ont pu comparer les résultats de cette étude à ceux d’autres similaires faites dans d’autres pays souffrant de crises économiques et sociales. L’étude en question porta sur 410 personnes dont les résultats de leurs questionnaires furent considérés valides. Puis l’on eut recours aux statistiques descriptives basiques pour réaliser les analyses, et ceci fut suivi de tests statistiques: T-test pour comparer deux groupes, et Anova-test pour comparer trois groupes et au-delà.

Cette étude montre aussi l’importance des marges statistiques au niveau des motifs politiques - écologiques, ainsi que de la différence d’âge qui joua un rôle primordial à ce sujet. Tout ceci poussera les deux auteures de l’article à réaliser d’autres études ultérieures qui donneront naissance à des recherches approfondies en la matière, sachant que les données et critères économiques ne manqueront pas d’influencer le consommateur; celui-ci pourrait négliger la dimension écologique au moment de choisir ses ressources nutritives. m

Mots clefs: Liban, sociologie, comportements alimentaires au Liban, différences d’âge, motifs alimentaires, pays en voie de développement, conscience écologique, bonne nutrition, écologie.

 

د. ندى الملاّح : بروفيسورة في كلّيّة الإدارة والأعمال في جامعة القدّيس يوسف ببيروت. حائزة على شهادة دكتوراه في إدارة الأعمال من جامعة «Jean Moulin Lyon 3» – فرنسا، وعلى جائزة أفضل ورقة بحثيّة لعام ٢٠١٩ عن البنوك التّقليديّة والتّكنولوجيا الاقتصاديّة: حلول ومشاكل مستقبليّة، في المؤتمر الدوليّ ICTO. عضو ناشط في العديد من الهيئات البحثيّة العلميّة: (AIS, MENA-AIS)، وعضو مؤسِّسة في المنظّمة البيئيّة «Green Community».

د. راكيل غينه : حاصلة على شهادة دكتوراه في الهندسة الكيميائيّة في كلّيّة العلوم، جامعة كويمبرا – البرتغال. بروفيسورة ومنسّقة قسم الهندسة الغذائيّة في معهد العلوم البوليتكنيك في فيسو – البرتغال. عضو مجلس إدارة في مركز البحوث CI & DETS، ورئيسة المجلس العلميّ للمعهد الزّراعيّ في فيسو.

Share This