كتاب التعليم المسيحيّ الأوّل في الكنيسة المارونيّة (1580)

في العام 1577 وجَّه البطريرك المارونيّ مخائيل الرزّي رسالة إلى البابا غريغوريوس الثالث عشر طالبًا منه درع التثبيت، والتدخل في انهاء عصيان بعض الأساقفة والكهنة والرهبان المتمردين عليه. فأوفد البابا الى جبل لبنان قصادته الأولى المؤلّفة من الراهبين اليسوعيّين جان باتيست إليانو P. Jean Batiste Eliano وتوما راجيو P. Thomas Reggio والأخ ماريو أماتو Mario Amato وأمرهم بفحص ديانة الموارنة والبحث عن صدق طاعتهم وكتبهم ومشاهدة رتبهم وعاداتهم وكهنوتهم وعبادتهم.
في منتصف حزيران 1578، وصلت القصادة الى لبنان، واستقبل الرهبان استقبالاً حارًا من قبل البطريرك والأساقفة ورهبان وادي قنوبين والأهالي. تسلّم البطريرك ميخائيل الرزّي من الأب إليانو البراءة الرسوليّة ورسالتين منفصلتين، الأولى من البابا غريغوريوس الثالث عشر والثانية من الكاردينال أنطوان كارافا.
في العام 1579، رفع الأب إليانو تقريرًا تفصيليًا إلى الكرسيّ الرسوليّ في روما، أكد فيه التزام البطاركة الموارنة بالإيمان الكاثوليكيّ، وشدّد على مشكلة يعاني منها الشعب المارونيّ هي قلّة المعلّمين والمثقفين لإرشاد المؤمنين وتعليمهم الطقوس الكنسيّة اللازمة. لذلك تقرّر إصلاح تعاليم كهنة الرعايا، وطبع الكتب اللاهوتيّة تفاديًا لأي تزوير في المعلومات اللاهوتيّة، كما قرّر الكرسي الرسوليّ تأسيس مدرسة للطلاب الموارنة في روما ومطبعة شرقيّة، لتثبيت المورانة في أرضهم والالتزام بإيمانهم وبكنيستهم الكاثوليكيّة.
اطّلع الحبر الأعظم على مهمّة الأب إليانو ورفيقيه، وسُرّ لنتائجها ولارتباط الموارنة بالكرسيّ الرسوليّ وطلب من الأب إليانو العودة إلى جبل لبنان في قصادة ثانية لإكمال مهمته، فسُرّ كثيرًا لما يكنّه للموارنة من محبة واحترام. وقد عيّن الرئيس العام للرهبانيّة اليسوعيّة الأب ركورديان الأب جان باتيستا برونو Jean Batista Bruno P. مرافقًا له، بما يتمتع من ثقافة لاهوتيّة عالية. ولكن قبل الانطلاق، أراد الأبوان حمل الكتب المطبوعة باللغة العربيّة معهما لتعزيز الإيمان الكاثوليكيّ عند الموارنة.
إنّ الكتاب الأوّل الذي طبعه هو كتاب التعليم المسيحيّ الشهير الصادر باللغة الكرشونيّة ويسمّى “Catechismus Arabicus”، وهو كناية عن ترجمة أجزاء كبيرة من كتاب التعليم الدينيّ للقديس بيار كانيسيوس اليسوعيّ. وقد قام بتعريبه مع ملحق دحض فيه أخطر الأضاليل الفاشية في الشرق. كما تمّت طباعة كتاب سرّي التوبة والقربان، وترجمة قوانين مجمع ترنت، والتعليم الرومانيّ، ودستور الأمانة الأرثوذكسيّة، وكتاب الاقتداء بالمسيح وصلوات القدّاس اللاتينيّ.

Share This