العنوان بين الأدب والرسم – قراءة في العنوان ووظيفته (كتاب “لوحات إن حكت – قراءات في لوحات القراءة” لجوزف لبُّس أنموذجًا)

تقدّم هذه القراءة دراسة تحليليّة سيميائيّة لعتبات كتاب لوحات إن حكت – قراءات في لوحات القراءة لجوزف لبُّس. وتتضمّن هذه العتبات كلّ ما يُحيط بالنصّ من غلاف وعنوان وإهداء ومقدّمة وصولًا إلى العناوين الداخليّة، لتبيّن هذه الدراسة علاقة هذه العناصر بعضها ببعض أوّلًا، ثمّ علاقتها بالنصّ ثانيًا، وعلاقة الأدب بالرسم ثالثًا، ولتخرج بمحصّلة مَفادُها أنّ عتبات لوحات إن حكت ألّفت مدخلًا لدراسة النصّ، وأثبتت مقولة أنّ المكتوب يُقرأ من عنوانه، أو أنّ أخبار الدار على باب الدار.

Share This